X سُعداء بتواجدكم بيننا ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ، نأمل منكم زيارة صفحة شروط الإستخدام ، تفضلوا مشكورين بالتسجيل*** اضغط هنا *** لإثراء الجميع بخبراتكم السياحية
Loading...





عدد المعجبين11الاعجاب
  • 3 اضيفت بواسطة الطائرالجريح
  • 2 اضيفت بواسطة طوق الياسمين
  • 2 اضيفت بواسطة الطائرالجريح
  • 2 اضيفت بواسطة الغردقاوي
  • 1 اضيفت بواسطة الغردقاوي
  • 1 اضيفت بواسطة الطائرالجريح
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-01-2017, 11:22 AM   #1

مسافر متألق

الصورة الرمزية الطائرالجريح
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 663
الجنس : ذكر
المشاركات : 462



افتراضي ضرب الزوجات




الحمدلله وحده لا شريك له , أشهد ألا إله إلا الله , له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير , و
أصلي و أسلم على خاتم الأنبياء والمرسلين , نبينا محمد و على آله وصحبه أجمعين , ثم اما بعد ,
يقول تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته و لا تموتن إلا و أنتم مسلمون ) آل عمران .

أيها المؤمنون , ديننا الإسلامي الحنيف دين عظيم يحث على الألفة و المحبة و العشرة الحسنة
بالمعروف بين الزوجين
, و نهى عن إيذاء الزوجة والتعدي عليها والعنف معها , والآيات القرآنية
والأحاديث النبوية الواردة في ذلك كثيرة ، قال تعالى : ( وَ عَاشِرُوهُنَّ بِالمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ
فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا )
النساء , وقال تعالى : ( وَ لَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ
بِالمَعْرُوفِ )
البقرة , قال ابن عباس رضي الله عنهما : ( إني لأحب أن أتزين للمرأة كما أحب أن
تتزين لي , لأن الله عز وجل يقول : ( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالمَعْرُوفِ ) , وما أحب أن أستوفي
جميع حقي عليها لأن الله عز و جل يقول : ( وَ لِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ) )
رواه البيهقي .

وقد أوصانا الحبيب صلى الله عليه وسلم بالرفق بالنساء و الإحسان إليهن ، و الصبر على عوجهن ,
فقال في الحديث عن أبي هُرَيْرَة رضي الله عنه : ( اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا فَإِنَّهُنَّ خُلِقْنَ من ضِلَعٍ وَ
إِنَّ أَعْوَجَ شَيْءٍ في الضِّلَعِ أَعْلَاهُ فَإِنْ ذَهَبْتَ تُقِيمُهُ كَسَرْتَهُ وَإِنْ تَرَكْتَهُ لم يَزَلْ أَعْوَجَ فَاسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ
خَيْرًا )
متفق عليه . وجاء عن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال , قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :
( لَا يَفْرَكْ مُؤْمِنٌ مؤمنة إن كَرِهَ منها خُلُقًا رضي منها آخَرَ ) مسلم , أي لا يبغضها و لا يكرهها ,
لأنه إن وجد فيها خُلقا يُكرهه , وجد فيها خُلقا آخر جميلا يحيه و يرضاه .

و في حجة الوداع قال الحبيب صلى الله عليه وسلم : ( اتَّقُوا اللَّهَ في النِّسَاءِ فَإِنَّكُمْ أَخَذْتُمُوهُنَّ بِأَمَانِ
اللَّهِ وَاسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بِكَلِمَةِ اللَّهِ , وَلَكُمْ عَلَيْهِنَّ أَنْ لَا يُوطِئْنَ فُرُشَكُمْ أَحَدًا تَكْرَهُونَهُ , فَإِنْ فَعَلْنَ ذلك
فَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غير مُبَرِّحٍ , وَ لَهُنَّ عَلَيْكُمْ رِزْقُهُنَّ وَ كِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ )
مسلم . و عن أبي
هريرة رضي الله عنه قال , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم
خلقا و خياركم خياركم لنسائهم )
الترمذي و قال حديث حسن صحيح وصححه الألباني , وعن
عائشة رضي الله عنها قالت , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خيركم خيركم لأهله و
أنا خيركم لأهلي )
الترمذي و ابن ماجه و صححه الألباني , و قد كان صلى الله عليه وسلم
حسن الخلق مع أهله , و كان يداعبهن و يباسطهن و بسامرهن ..

أيها المؤمنون , في ظل غياب التوجيهات الإسلامية عن واقع المسلمين ، وانتشار مفاهيم خاطئة
عن معنى الرجولة و القوامة نسمع و نقرأ بين الفينة والأخرى عن ضرب الأزواج لزوجاتهم بل
وضرب الزوجات لأزواجهن ولا حول ولا قوة إلا بالله , و إن كان ضرب الزوجات لأزواجهن
نادرا ما يحدث , و لقد رأينا خلافا حول ضرب الزوجات ما بين مؤيد ومنكر , خلافا تردد بين
المشروعية و الكراهة , فكان لزاما أن نوضح لكم هذا الأمر و نجليه لكم ..

أيها المؤمنون , لقد شرع الله سبحانه وتعالى للزوج أن يقوم بتأديب زوجته الناشز بوسائل تأديب
محدودة ومحددة
من أجل تهذيبها و إصلاحها ، و قد سلك القرآن الكريم في علاج نشوز المرأة
طريقًا حكيمًا مستورًا ، فلم يكن الضرب للزوجات كل العلاج ولا أوله ، و إنما كان واحدًا من
طرق العلاج بل كان آخرها ، قال تعالى : ( الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللهُ بَعْضَهُمْ
عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ
نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَ اهْجُرُوهُنَّ فِي المَضَاجِعِ وَ اضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا
إِنَّ اللهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا )
النساء . ففي الآية الكريمة نص صريح على أنه في حالة نُشُوز الزوجة
وعدم طاعتها لزوجها و أداء حقوقه يحق للزوج تأديبها حتى تطيعه ، والتأديب كما حددته الآية
الكريمة يتم على ثلاث مراحل : الوعظ ، ثم هجر المضجع ، ثم الضرب . فعلى الزوج أن يبدأ
في وعظ زوجته بالرفق و اللين و ذلك بأن يذكرها بما أوجبه الله عليها من حقوق ، و يخوفها من
عقاب الله تعالى في حالة أنها عصته و لم تؤد حقوقه , و يعظها بشيء التعنيف و التهديد , فإذا
لم تستجب الزوجة ينتقل الزوج إلى المرحلة الثانية من مراحل التأديب , ألا و هي : الهجر في
المَضْجع ، وجدير بالذكر هنا أنه لا يجوز للزوج أن يهجر بيت الزوجية لحديث حَكِيمِ بن مُعَاوِيَةَ
الْقُشَيْرِيِّ عن أبيه رضي الله عنه قال : ( قلت : يا رَسُولَ اللَّهِ ما حَقُّ زَوْجَةِ أَحَدِنَا عليه ؟ قال : أَنْ
تُطْعِمَهَا إذ طَعِمْتَ وَتَكْسُوَهَا إذا اكْتَسَيْتَ و لا تَضْرِبْ الْوَجْهَ ولا تُقَبِّحْ و لا تَهْجُرْ إلا في الْبَيْتِ )

رواه أحمد و أبو داود و النسائي و ابن ماجه ، و علق البخاري بعضه ، و صححه ابن حبان ،
و الحاكم , و أن مدة الهجر لا تزيد على ثلاثة أيام , لحديث أنس رضي الله عنه أن رسول الله
صلى الله عليه و سلم قال : ( لا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يَهْجُرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ) متفق عليه . فإذا لم
تستجب الزوجة ينتقل الزوج إلى المرحلة الثالثة ألا و هي : الضرب , شريطة أن يكون قصد
الزوج من ذلك هو تأديب زوجته و تقويمها لا التشفي والانتقام منها ، فليس المقصود بالضرب
إلحاق الأذى بالزوجة كأن يكسر أسنانها أو يشوه وجهها أو أن يكسر ضلعها أو يجرج جلدها ،
أو أن يسبب لها عاهة ، و إنما المقصود بالضرب هو إصلاح حال المرأة ، فالضرب علاج
لمرض ، فإذا ذهب المرض فلا حاجة للعلاج أصلاً ، و قد جعل القرآن الكريم الضربَ آخر
الوسائل الإصلاحية التي يملكها الرجل , وبذلك كان كالدواء الأخير الذي لا يلجأ إليه إلا عند
الضرورة , أما أولئك الأزواج المتوحشون الذين استمرأوا ضرب النساء الضعيفات الكسيرات
الأسيرات , ليلا و نهارا , ظلما و عدوانا , متجاوزين كل وصايا القرآن الكريم , و وصايا
الحبيب عليه الصلاة والسلام بالنساء , وحثه على الرحمة والرفق , فليسوا بالرجال , وحسابهم
عسير بين يدي خالقهم سبحانه وتعالى , قال تعالى : ( فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان )
البقرة , و يقول عليه الصلاة و السلام موصيا بهؤلاء العانيات أو العواني , أي الأسيرات ,
كما في حديث عمرو بن الأحوص في حجة الوداع : ( ألا وَ اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا فَإِنَّمَا هُنَّ
عَوَانٌ عِنْدَكُمْ ليس تَمْلِكُونَ مِنْهُنَّ شيئا غير ذلك )
رواه ابن أبي شيبة و النسائي في الكبرى و
ابن ماجه والترمذي وقال حسن صحيح . و يقول عليه الصلاة والسلام في حديث أبي هريرة :
( اللهم إني أحرج حق الضعيفين اليتيم و المرأة ) ابن ماجه و أحمد , و صححه الألباني ,
و المعنى : أي أضيق على الناس من تضييع حقهما و أشدد عليهم في ذلك .

و لننتقل أيها المؤمنون إلى بيان سنة الحبيب عليه الصلاة و السلام في الضرب لبيان الحق
و السير عليه
, و رسولنا صلى الله عليه و سلم هو القدوة و الأسوة الحسنة ,

1 - لم يثبت عن الحبيب عليه الصلاة والسلام أنه ضرب زوجة أو خادما , عن عَائِشَةَ رضي
الله عنها قالت : ( ما ضَرَبَ رسول اللَّهِ صلى الله عليه و سلم شيئا قَطُّ بيده و لا امْرَأَةً و لا
خَادِمًا إلا أَنْ يُجَاهِدَ في سَبِيلِ اللَّهِ و ما نِيلَ منه شَيْءٌ قَطُّ فَيَنْتَقِمَ من صَاحِبِهِ إلا أَنْ يُنْتَهَكَ شَيْءٌ
من مَحَارِمِ اللَّهِ فَيَنْتَقِمَ لِلَّهِ عز وجل )
مسلم , ففيه أن ضرب الزوجة و الخادم و الدابة و إن
كان مباحا للتأديب و التوجيه فإن تركه أفضل . و قد ذكر الحبيب عليه الصلاة و السلام في
حديث إياس رضي الله عنه أن الأخيار هم الذين لا يضربون : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ : ( لا تَضْرِبُوا إِمَاءَ اللَّهُ ، قَالَ: فَذَئِرَ النِّسَاءُ وَ سَاءَتْ أَخْلاقُهُنَّ عَلَى أَزْوَاجِهِنَّ ، فَقَالَ
عُمَرُ , يَا رَسُولَ اللَّهِ، ذَئِرَ النِّسَاءُ وَ سَاءَتْ أَخْلاقُهُنَّ عَلَى أَزْوَاجِهِنَّ مُنْذُ نَهَيْتَ عَنْ ضَرْبِهِنَّ ،
قَالَ: فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : فَاضْرِبُوهُنَّ ، فَضَرَبَ النَّاسُ نِسَاءَهُمْ تِلْكَ اللَّيْلَةَ ، فَأَتَى
نِسَاءٌ كَثِيرٌ يَشْتَكِينَ الضَّرْبَ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ أَصْبَحَ : لَقَدْ طَافَ
بِآلِ مُحَمَّدٍ اللَّيْلَةَ سَبْعُونَ امْرَأَةً، كُلُهُنَّ يَشْتَكِينَ الضَّرْبَ ، وَايْمُ اللَّهُ لا تَجِدُونَ أُولَئِكَ خِيَارَكُمْ )

أبو داود وابن ماجه و النسائي في الكبرى , و صححه ابن حبان . قال الشافعي رحمه الله
تعالى : ( فجعل لهم الضرب ، و جعل لهم العفو ، و أخبر أن الخيار ترك الضرب )
بل إنه لما طلب نساؤه منه زيادة النفقة جلس صلى الله عليه وسلم مهموماً غاضباً ، فلما
دخل عليه أبو بكر وعمر رضي الله عنهما و رأوه على هذا الحال و عرفا سبب غضبه
صلى الله عليه و سلم قام أبو بكر رضي الله عنه إلى عائشة ليضربها و قام عمر رضي
الله عنه إلى حفصة كلاهما يقولان : تسألان النبي صلى الله عليه و سلم ما ليس عنده ,
فنهاهما عليه الصلاة و السلام عن ضربهما ..

2 - يجب ألا يكون الضرب مبرحاً , لقول النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع كما
مر معنا : ( فَإِنْ فَعَلْنَ ذلك فَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غير مُبَرِّحٍ ) , و ذلك بأن يضربها بسواك أو
منديل ملفوف أو نحوه ، لا بسوط و لا بعصى , و قد سُئل ابن عباس : ( ما الضرب غير
المبرح ؟ قال : السواك وشبهه يضربها به )
. و قال قتادة : ( غير شائن ) ، وقال الحسن :
( غير مؤثر ) , وانظر إلى نهي الحبيب عليه الصلاة و السلام عن ذلك , ثم يأتي ذلك
الضارب ناسيا ما اقترفته يداه طالبا شهوته لدى من ضربها , عن عبد اللَّهِ بن زَمْعَةَ رضي
الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لَا يَجْلِدُ أحدُكم امْرَأَتَهُ جَلْدَ الْعَبْدِ ثُمَّ يُجَامِعُهَا
في آخِرِ الْيَوْمِ )
البخاري , ففيه استهجان وقوع الأمرين من المسلم العاقل الذي بالغ في
ضرب امرأته ثم أتى يجامعها في بقية يومه أو ليلته .

3 - يحرم عليه ضرب الوجه , لحديث حكيم الذي مر معنا : ( و لا تَضْرِبْ الْوَجْهَ و لا
تُقَبِّحْ )
, و لحديث جَابِرٍ رضي الله عنه قال : ( نهى رسول اللَّهِ صلى الله عليه و سلم عن
الضَّرْبِ في الْوَجْهِ )
رواه مسلم .

4 - لا يحل له أن يضربها أكثر من عشر ضربات بحال من الأحوال , لحديث أَبَي بُرْدَةَ
الْأَنْصَارِيِّ رضي الله عنه قال , سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول : ( لَا تَجْلِدُوا
فَوْقَ عَشْرَةِ أَسْوَاطٍ إلا في حَدٍّ من حُدُودِ اللَّهِ )
متفق عليه , هذا إذا كان في الحق , فأما
إن كان من قبيل التعدي و التشفي و الانتقام فيحرم كما مر معنا .

5 - يحرم على الزوج ضرب زوجته ظلما بلا سبب , و لو كان الضرب يسيرا , فالظلم
ظلمات يوم القيامة , فلا يجوز لأحد ضرب أحد من الناس و لا أذاه إلا بالحق , قال
تعالى : ( وَ الَّذِينَ يُؤْذُونَ المُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَ إِثْمًا
مُبِينًا )
الأحزاب , و عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه
و سلم : ( مَن ضرب سوطا ظلما اقتص منه يوم القيامة ) رواه البزار و الطبراني في
الأوسط و إسناده حسن .

6 - لا يحل للرجل أن يضرب زوجته إن استدعى الأمر ذلك أمام أطفالها أو غيرهم ,
ففي ذلك إحراج ومذلة , تفسد أكثر مما تصلح , وينتج عن ذلك أمور لا تحمد عقباها ..

فإن عادت الزوجة لزوجها طائعة , فلا سبيل له عليها بعد ذلك , قال تعالى : ( فَإِنْ
أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا )
النساء , أي إذا أطاعت المرأة زوجها في جميع ما
يريده منها مما أباحه الله له منها فلا سبيل له عليها بعد ذلك , و ليس له ضربها و لا
هجرانها و قوله تعالى : ( إِنَّ اللهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا ) تهديد للرجال إذا بغوا على النساء
من غير سبب , فإن الله العلي الكبير وليهن و هو منتقم ممن ظلمهن و بغى عليهن ..

ختاما : أذكر الزوج بالإحسان إلى الزوجة وعشرتها بالمعروف , وأذكر الزوجة بطاعة
زوجها في غير معصية
لتفوز برضوان الله سبحانه و تعالى و جناته , عن عبد الرحمن
بن عوف رضي الله عنه قال , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا صلت المرأة
خمسها و صامت شهرها و حفظت فرجها و أطاعت زوجها قيل لها ادخلي الجنة من
أي أبواب الجنة شئت )
أحمد . و ألا تتأخر عن تلبية حاجات زوجها و رغباته , عن
أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال , قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( إذا دَعَا الرَّجُلُ
امْرَأَتَهُ إلى فِرَاشِهِ فَأَبَتْ فَبَاتَ غَضْبَانَ عليها لَعَنَتْهَا الْمَلَائِكَةُ حتى تُصْبِحَ )
البخاري .

و صلى الله و سلم و بارك على نبينا و حبيبنا محمد و على آله و صحبه أجمعين

 

توقيع : الطائرالجريح

Burung Terluka
sudah tau luka di dalam dadaku
الطائرالجريح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2017, 05:01 AM   #2

مميزة البوابة العامة

الصورة الرمزية طوق الياسمين
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2015
رقم العضوية : 938
الدولة : السعودية بلادي
الجنس : انثى
المشاركات : 5,071



أوسـمـة: طوق الياسمين

كل الاوسمة:1 (more»)
افتراضي


مااكرمهن الا كريم ومااهانهن الا لئيم


ولنا في رسول الله اسوة حسنة


شكرا لك

 

توبليرون و ahmadal معجبون بهذا.
طوق الياسمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2017, 08:51 AM   #3

مسافر متألق

الصورة الرمزية الطائرالجريح
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 663
الجنس : ذكر
المشاركات : 462



افتراضي



مااكرمهن الا كريم ومااهانهن الا لئيم


ولنا في رسول الله اسوة حسنة


شكرا لك

شكرا مرورك الكريم أختي الكريمة
و جزاك الله خيرا ..

و بالنسبة للأثر : ما أكرمهن إلا كريم
و لا أهانهن إلا لئيم ..
فقد ترددت في إضافته للخطبة
و لم أضفه , لكونه حديث لا بثبت
عن النبي عليه الصلاة و السلام

 

طوق الياسمين و توبليرون معجبون بهذا.

توقيع : الطائرالجريح

Burung Terluka
sudah tau luka di dalam dadaku
الطائرالجريح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2017, 09:58 AM   #4

مسافر متألق

الصورة الرمزية منصور
 
تاريخ التسجيل :  Feb 2015
رقم العضوية : 2088
الدولة : السعوديه - المنطقة الشرقية
الجنس : ذكر
المشاركات : 511



افتراضي


لازم ضرب الزوجه تصبحها بكف وتمسيها بكف

ولازم تصقع راسها بالصاله لين تتصدع الجدران

موضوع جميل جداً

جزاك الله خير

 

توقيع : منصور

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
منصور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2017, 09:29 PM   #5

عضو قدير ( محصّن )

الصورة الرمزية الغردقاوي
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 123
الدولة : أرض الكنانه - البحرالأحمر
الجنس : ذكر
المشاركات : 11,145



أوسـمـة: الغردقاوي

كل الاوسمة:1 (more»)
افتراضي


جزاك الله خيرا أخي على الموضوع القيم
ومن وجهة نظري لا يضرب زوجته إلا مريض نفسي أو فاقد شيئ من الرجوله
فالبيت القائم على المهانه والعنف لا يمكن أن تعرف السعادة والإستقرار إليه سبيلا

 

طوق الياسمين و توبليرون معجبون بهذا.

توقيع : الغردقاوي

ومما زادني شرفا وتيها
وكدت بأخمصي أطأ الثريا
دخولي تحت قولك يا عبادي
وأن صيرت أحمد لي نبيا
الغردقاوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2017, 09:33 PM   #6

عضو قدير ( محصّن )

الصورة الرمزية الغردقاوي
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 123
الدولة : أرض الكنانه - البحرالأحمر
الجنس : ذكر
المشاركات : 11,145



أوسـمـة: الغردقاوي

كل الاوسمة:1 (more»)
افتراضي


وبخصوص النقطة 4
قول النبي صلى الله عليه و سلم يقول : ( لَا تَجْلِدُوا فَوْقَ عَشْرَةِ أَسْوَاطٍ إلا في حَدٍّ من حُدُودِ اللَّهِ )
لا أعتقد المقصود بالجلد أقل من 10 أسواط هو للزوجه
وإلا فهذا سيكون تعارضا مع أمر النبي الكريم بالضرب غير المبرح الوارد ذكره في النقطه 2
فالضرب بالسوط حتى لو كان سوطا واحدا يعتبر ضربا مبرحا ويترك أثر بالجسم وهذا من المحرمات قطعا
ومنهي عنه في أحكام ضرب الزوجه

 

توبليرونمعجبون بهذا.

توقيع : الغردقاوي

ومما زادني شرفا وتيها
وكدت بأخمصي أطأ الثريا
دخولي تحت قولك يا عبادي
وأن صيرت أحمد لي نبيا
الغردقاوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2017, 08:34 PM   #7

مسافر متألق

الصورة الرمزية الطائرالجريح
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 663
الجنس : ذكر
المشاركات : 462



افتراضي



لازم ضرب الزوجه تصبحها بكف وتمسيها بكف

ولازم تصقع راسها بالصاله لين تتصدع الجدران

موضوع جميل جداً

جزاك الله خير

الله يكفينا شرك يا منصور ههههههه

جزاك الله خيرا يا غالي و بارك
فيك , شاكرا مرورك الكريم ..

 

توبليرونمعجبون بهذا.

توقيع : الطائرالجريح

Burung Terluka
sudah tau luka di dalam dadaku
الطائرالجريح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2017, 12:29 AM   #8

مجلس الإدارة

الصورة الرمزية توبليرون
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 26
الدولة : حبي الكويت
الجنس : انثى
المشاركات : 25,109



أوسـمـة: توبليرون

كل الاوسمة:3 (more»)
افتراضي


ياريت كل الرجال ياخذون من الرسول القدوة الحسنه
في معاملة الزوجة
وليس على مزاجهم

جزاك الله خيراا

 

توقيع : توبليرون


حياكم بتقريري الجديد

https://www.arabtrvl.com/vb/t51445.html

مشاركاتكم تسعدني

لا أكتب الا في العرب المسافرون
اختكم :
أم حسين

توبليرون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2017, 11:23 PM   #9

مسافر جديد

 
 
تاريخ التسجيل :  Apr 2017
رقم العضوية : 14311
الجنس : ذكر
المشاركات : 12



افتراضي



مااكرمهن الا كريم ومااهانهن الا لئيم


ولنا في رسول الله اسوة حسنة


شكرا لك

 

آخر مواضيع ahmadal

- شهر عسل وابي فزعتكم

ahmadal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-05-2017, 06:46 PM   #10

مسافر جديد

 
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2015
رقم العضوية : 1586
الدولة : السعودية
الجنس : ذكر
المشاركات : 58



افتراضي


جزاك الله خير

 

آخر مواضيع ابو عزام

ابو عزام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الساعة الآن 04:33 AM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO