X سُعداء بتواجدكم بيننا ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ،نأمل منكم زيارة صفحة شروط الإستخدام ،تفضلوا مشكورين بالتسجيل لإثراء الجميع بخبراتكم السياحية
Loading...







عدد المعجبين3الاعجاب
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-03-2017, 12:47 AM   #1

مسافر متألق

الصورة الرمزية الطائرالجريح
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 663
الجنس : ذكر
المشاركات : 462



افتراضي جنودنا المرابطون في الحد الجنوبي



الحمدلله وحده لا شريك له , أشهد ألا إله إلا الله , له الملك وله الحمد وهو على كل شئ
قدير , وأصلي وأسلم على خاتم الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ,
ثم امابعد , فَأُوصِيكُمْ أيها المؤمنون ونَفْسِي بِتَقْوَى اللهِ تعالى و كَثْرَةِ ذِكْرِه ، و أَحُثُّكُمْ
عَلى طاعَتِهِ وشُكْرِه قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ
وَ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ )
آل عمران .

أيها المؤمنون , لقد حرم الله تعالى البغي و العدوان على الناس في أنفسهم و ديارهم و
أراضيهم وأوطانهم ، عن عياض ابن حمار المجاشعي رضي الله عنه أن رسول الله صلى
الله عليه وسلم قال : ( إن الله أوحَى إليَّ أنْ تواضعُوا حتى لا يفْخَر أحدٌ على أحد ولا يبْغِي
أحدٌ على أحد )
مسلم , وقال ربنا تعالى : ( وَ لَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ) البقرة ..

و إن بلدان الإسلام بلادٌ محسودة و بالإعتداء و الأذى مقصودة ، و إن هذه البلاد بلاد
الحرمين الشريفين و راعية المدينتين المقدستين ، مهبط الرسالة والوحي وموئل العقيدة
و مأرز الإيمان , لم تسلم من يد الغدر والبغي والعدوان , فخرجت عليها عصبةٌ غاوية و
شرذمةٌ شاذة وسلالةٌ حاقدة ضالة , فتسللت إلى حدود بلادنا المباركة و أرضها الطاهرة ،
واعتدت على حدودنا وجنودنا و أهلنا , ظلماً وبغياً وحقداً وحسداً وعدوانا , في محاولةٍ
خاسئةٍ خاسرة لنشر الفوضى و النيل من أمن بلادنا و كرامتها و سيادتها خدمةً لأعداء
الإسلام من الرفضة في دولة الرافضة و أهدافهم الخبيثة .
و كان لا بد من الوقوف ضد هذه العصبة الحاقدة , و إبعادهم ودحرهم عن حدودنا , كان
لا بد من الوقوف صفا واحدا حاكما و ولاة وجنودا وشعبا , كان لا بد من قتالهم وردعهم
و الإنتصار لبلادنا و ديننا وعقيدتنا وعزتنا وكرامتنا , قال تعالى : ( وَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ
الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ , وَ جَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَ أَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا
يُحِبُّ الظَّالِمِينَ , وَ لَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُوْلَئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ , إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى
الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ )
الشورى .

أيها المؤمنون , في هذه التصديات و المواجهات و الحروب , لا بد من الدعاء لجنودنا
البواسل الجنود المرابطين في الثغور المتصدين للأعداء , والذين تركوا الأهل والأبناء ،
وقاتلوا على خطوط النار في الجبهات دفاعا عن عقيدتهم ووطنهم , و لا بد من الإشادة
بشجاعتهم وبسالتهم متوكلين على رب العالمين سبحانه وتعالى , مستمدين منه العون
و النصر , قال تعالى : ( وَ لَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ) الحج ..

هؤلاء الجنود الذين قدموا أوقاتهم و أرواحهم فداء لدينهم وعقيدتهم , منهم من قضى
نحبه و استشهد , و منهم من أصيب في جسده , قال تعالى : ( مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ
صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَ مِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَ مَا بَدَّلُوا
تَبْدِيلًا )
الأحزاب, قتلوا دون دينهم وعقيدتهم و وطنهم , فهم شهداء بإذن الله تعالى ,
عن سعيد بن زيد رضي الله عنه قال , سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( مَنْ قُتلَ دونَ ماله فهو شهيدٌ ، و من قتل دون دينه فهو شهيد ، و من قتل دون
دمه فهو شهيد ، و من قتل دون أهله فهو شهيد )
أبو داود والترمذي وصححه ..

هؤلاء الأبطال و الأمجاد المغاوير , جنودُنا المرابطون على حدنا الجنوبي الشامخ
هؤلاء الشجعان الذين تفخر الأمة بهم وتعتز بتضحياتهم , فهنيئاً لهم شرف الدنيا وثواب
الآخرة , عن سلمان رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( رِباطُ يومٍ وليلة خيرٌ من صيام شهر وقيامه ، و إن مات فيه جرى عليه عمله الذي كان
يعمل ، و أجري عليه رزقه و أمن الفتَّان )
مسلم , و قال صلى الله عليه وسلم : ( رباط
يوم في سبيل الله خير من الدنيا و ما عليها و موضع سوط أحدكم في الجنة خير من
الدنيا وما عليها )
البخاري , وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال , سمعت رسول الله
صلى الله عليه وسلم يقول : ( عينان لا تمسُّهما النارُ , عينٌ بكت من خشية الله ، و
عين باتت تحرس في سبيل الله )
الترمذي , وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما من مَكلومٍ يُكْلم في سبيل الله إلا جاء يوم
القيامة و كَلمه يدَْمى ، اللونُ لونُ دمٍ والريحُ ريحُ مِسْكٍ )
متفق عليه .
و قال ربنا تبارك و تعالى في الأمر بذلك , و رتب عليه الفلاح و النجاح : ( يَا أَيُّهَا
الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَ صَابِرُوا وَ رَابِطُوا وَ اتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )
آل عمران .

يحتاج هؤلاء الجنود المسلمون المرابطون , والذين هم في جهاد ورباط نسأل الله لهم
الثبات و النصر , و لجرحاهم الشفاء , و لمن مات منهم الشهادة , يحتاجون إلى دعم
مجتمعهم و وطنهم , بمساندتهم و مؤازرتهم و مراعاة أهاليهم و تلمس حاجاتهم ،
لتزداد معنوياتهم ، و يستمر ثباتهم ، ويعودوا ظافرين بإحدى الحسنيين إما النصر و
إما الشهادة , و لقد حث ديننا الإسلامي الحنيف على التلاحم و الترابط و التعاون بين
أفراد المجتمع المسلم في الشدة والرخاء , قال تعالى : ( وتعاونوا على البر والتقوى و
لا تعاونوا على الإثم والعدوان )
المائدة ، وقال عليه الصلاة والسلام : ( مَثَل المؤمنين
في توادِّهم و تراحمهم و تعاطفهم مَثَل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له
سائر الجسد بالسَّهَر و الحمَّى )
متفق عليه من حديث النعمان بن بشير ..
و إن روح الجسد الواحد ، بدت واضحةً و جليةً أول ما وطئت قدماه صلى الله عليه و
سلم المدينة ، فقد حرص على ترسيخ هذه القيمة بين المهاجرين والأنصار وتطبيقها
عملياً , فها هو سعد بن الربيع يقاسم عبد الرحمن بن عوف أمواله ، وغيرها وغيرها
من قصص المؤاخاة التي تمّت بين المهاجرين والأنصار في المجتمع المدني الإسلامي
التي تؤكّد بوضوح جلي هذا المعنى و ما قدّمه الصحابة الأخيار رضي الله عنهم من
صور التفاني والتضحية والإيثار على نحوٍ لم يحدث في تاريخ أمّةٍ من الأمم ..

و إن العناية بالمرابطين و بما خلفوه من مال و أهلين و أبناء هو من الأعمال الخيرة
التي رتب عليها الشرع الحنيف الأجر والثواب , بل وعظم الأجر في ذلك بأن من أخلف
الغازي في أهله بخير فإن له مثل أجره لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً ، عن أبي عبد
الرحمن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه قال , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( مَن خَلَفَ غازياً في سبيل الله بخيرٍ فقَدْ غزا ) متفق عليه , و إخلافُ أهل المجاهدين
يكون بالنظر في شؤونهم و الوقوف على حاجاتهم , و هو من التعاون على البر و
التقوى , قال الإمام النووي رحمه الله في شرح الحديث : ( فقد غزا , أي حصل له
أجر بسبب الغزو ، و هذا الأجر يحصل بكل جهاد ، و سواء قليله و كثيره ، و لكل
خالف له في أهله بخير , من قضاء حاجة لهم و إنفاق عليهم , أو مساعدتهم في
أمورهم ، و يختلف قدر الثواب بقلة ذلك و كثرته )
انتهى كلامه رحمه الله ..

أيها المؤمنون , إنّ إخواننا الجنود المرابطين المجاهدين على حدودنا وثغورنا الجنوبية
في جازان و نجران يحتاجون منا كما مر معنا إلى وقفات مباركة ، و دعمهم معنوياً و
ماديا ، و الوقوف معهم و نصرتهم ، و الدعاء لهم بالنصر و الثبيت ، و إخلاف أهلهم
بخير ، و تفقد أحوالهم و إعانتهم ليحصل الأجر الموعود في حديث الصادق المصدوق
صلى الله عليه وسلم , و إن الواجب إزاء المرابطين عظيم و الكفل كبير على العلماء و
طلبة العلم والدعاة والخطباء و الإعلاميين في بيان فضلهم و فضل الرباط والشهادة
وبث الرسائل التشجيعية لهم و لأسرهم ، و مدارس التربية و التعليم لها دورها مع
أبناء المرابطين في المدارس والمعاهد و الجامعات ، و مؤسسات الدولة الإجتماعية
مع الأرامل و الأيتام بقضاء الديون و سد الحاجات ..

أيها المؤمنون , ستظل هذه البلاد المباركة بحول الله و قوته ، ثم بعزمات رجالها و
إيمان أهلها و صدق ولاتها و نصح علمائها حاميةً للدين والشريعة
و ثغور هذه البلاد
المباركة ومواطنيها المخلصين و زوار الحرمين الشرفين , لاتساوم على حساب دينها
و لا تصانع و لا تداهن على ثوابت عقيدتها , ستظل بلداً آمنا مطمئنا مستقرا متآلفا
متلاحما متراحما عزيزاً بعز الإسلام , منيعا محفوظا مصونا بحفظها الدين وتحكيمه
و رعايته , و الدعوة إليه , و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ..

ثم اعلموا أن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه وثنى بملائكته المسبحة بقدسه ، فقال
قولا كريما : ( إِنَّ اللَّهَ وَ مَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَ
سَلِّمُوا تَسْلِيماً )
الأحزاب , اللهم صلِّ وسلم على نبينا وسيدنا محمدٍ ، وارضَ اللهم
عن خلفائه الأربعة أبي بكرٍ و عمرَ و عثمانَ و عليٍّ و عن سائر الصحابة أجمعين ,
اللهم أعز الإسلام و المسلمين . و أذل الشرك و المشركين و دمر أعداء الدين ، و
اجعل هذا البلد آمنا مطمئناً سخاءً رخاءً و سائرَ بلاد المسلمين , اللهم وفق إمامنا
و ولي أمرنا لما تحب و ترضى ، و خذ بناصيته للبر و التقوى ، و هيئ له البطانة
الناصحة الصالحة الصادقة التي تدله على الخير و تعينه عليه ، و أبعد عنه بطانة
السوء , اللهم احفظ جنودنا المرابطين على الثغور ، اللهم قوِّ عزائمهم و سدد
سهامهم و اكبت أعداءهم و انصرهم على القوم الباغين يارب العالمين ، اللهم
اقبل مَنْ قُتلَ منهم في الشهداء و اشفِ مريضهم يا سميع الدعاء , اللهم من
أراد بلادنا أو أراد بلاد الإسلام والمسلمين بسوء اللهم فاكشف سره ، و اهتك
ستره و أبطل مكره ، و اكفنا شره و اجعله عبرةً يارب العالمين ..

 

فيصل و الايمان معجبون بهذا.

توقيع : الطائرالجريح

Burung Terluka
sudah tau luka di dalam dadaku
الطائرالجريح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2017, 06:30 AM   #2

المدير العام

 
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 15
المشاركات : 16,461



افتراضي

الله ينصرهم ويسدد رميهم

 

الايمانمعجبون بهذا.

توقيع : فيصل

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ

معرفاتنا بوسائل التواصل الإجتماعي


فيصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2017, 06:31 AM   #3

مسافر جديد

 
 
تاريخ التسجيل :  Apr 2017
رقم العضوية : 14300
الجنس : ذكر
المشاركات : 16



افتراضي

اللهم انصرهم

 

b0_91 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2017, 06:31 AM   #4

مسافر جديد

 
 
تاريخ التسجيل :  Apr 2017
رقم العضوية : 14300
الجنس : ذكر
المشاركات : 16



افتراضي

اللهم سدد رميهم

 

b0_91 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2017, 06:32 AM   #5

مسافر جديد

 
 
تاريخ التسجيل :  Apr 2017
رقم العضوية : 14300
الجنس : ذكر
المشاركات : 16



افتراضي

اللهم ثبتهم

 

b0_91 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2017, 10:07 AM   #6

مراقبة العرب المسافرون

الصورة الرمزية الايمان
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 331
الدولة : الكويت
الجنس : انثى
المشاركات : 7,974



أوسـمـة: الايمان

كل الاوسمة:1 (more»)
افتراضي

الله ينصرهم ويردهم سالمين غانمين يارب

 

الايمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2017, 11:21 PM   #7

مسافر جديد

 
 
تاريخ التسجيل :  Apr 2017
رقم العضوية : 14311
الجنس : ذكر
المشاركات : 12



افتراضي

الله ينصرهم ويسدد رميهم

 

آخر مواضيع ahmadal

- شهر عسل وابي فزعتكم

ahmadal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2017, 08:42 AM   #8

مسافر جديد

 
 
تاريخ التسجيل :  May 2015
رقم العضوية : 3399
الجنس : ذكر
المشاركات : 74



افتراضي

الله ينصرهم ويثبتهم

 

هلالي برشلونة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-04-2017, 03:48 AM   #9

مسافر جديد

الصورة الرمزية R O S E
 
تاريخ التسجيل :  Apr 2017
رقم العضوية : 14495
الجنس : انثى
المشاركات : 17



افتراضي

الله ينصرهم

 

R O S E غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2017, 03:01 AM   #10

مسافر جديد

 
 
تاريخ التسجيل :  Jun 2016
رقم العضوية : 10112
الجنس : ذكر
المشاركات : 59



افتراضي

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

 

adip2010 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زيارتي الثانيه الى دبي دار الحي عشقي السفر بوابة السفر الى الامارات UAE 58 19-09-2018 03:18 PM
قصيده بمناسبة الحج .. عرين البوابة العامة 13 31-08-2018 04:08 PM
بفضل الله نجاح موسم الحج 1437 هـ فهد المنيع بوابة الحرمين الشريفين 14 30-11-2016 06:41 PM
متى انتهاء فترة اجازة عيد الحج المركز الموحد في جده محمد مصطفي بوابة فيزا شنغن schengen 3 11-09-2016 03:45 AM
نيشان تاشيه Nisantasi ..الحي الراقي في استنبول ... مكة فنادق تركيا 5 01-08-2015 08:58 PM