X سُعداء بتواجدكم بيننا ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ،نأمل منكم زيارة صفحة شروط الإستخدام ،تفضلوا مشكورين بالتسجيل لإثراء الجميع بخبراتكم السياحية
Loading...







عدد المعجبين307الاعجاب
إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
غير مقروء 28-09-2017, 08:03 AM   #1

خبير المغرب

الصورة الرمزية ساري أحمد
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2015
رقم العضوية : 1142
الدولة : Morocco
الجنس : ذكر
المشاركات : 1,840



أوسـمـة: ساري أحمد
وسام الحضور المميز

وسام النشاط


مـجـمـوع الأوسـمـة:2 (الـمـزيـد»)
افتراضي ذكريات مُفخخة بالأرق


- حُلم-
تذاكر في اليد
حقيبةٌ منهزمة أمام الاشتياق
مطارٌ صدره رحب للجميع !

-واقع-
طائرةٌ في محرابها تصلي
تحملُ أطيافاً من البَشر !

-خوف-
تأخر الإقلاع!
الغرق في النوم ..!
تأجيل..!

-كابوس-
استيقظ
لم تقبل اجازتك
حتى يعود زميلك بالعمل !

- ليساسفة-
تموت الأشجار واقفة
تنضحُ وريقاتها بالندى (آسفة) !
يُخيل لها بأن تلك الريح
عاصفة !
في أقصى الحي بؤساء !
بل نحن البؤساء
والخبزُ بيننا
نناصفه !
* ليساسفة شعبي جداً وقديم بالدار البيضاء.


لا تنبشوا قُبور الصعاليك

-صراع-

بيني وبين النوم قبيل السفر
جولات ربحتها وجولات انسحبت خشية الهزيمة
والانسحاب هَزيمة !
حتى حاجياتي وأدتها في حقائبي بوقت متأخر من الليل
كي لا يلقى القبض علي متلبساً بجريمة اغتيال الترتيب !
عطور
ملابس
أوراق ودفاتر !
أقلام و و !
جنون السفر !


- ترتيب-
فوضى جدول سفري !
قرارات ارتجالية !
خططٌ سريعة تصمدُ طويلاً أمام الحنين

-وصول-
دهشة و ذهول !
والصف بالمطار يطول !
" آجي" مرحبا

أين جوازك يا عزيزي؟
تفضل !
غير معقول !
الجواز جديد، أول مرة تأتي؟
كلا كلا ، هذا جوازي الجديد
فأوسعه بالأختام كما هو
مأمول!


-عربات-
تسحبُ الآهات
كصرير الأقلام
زوبعة الفجر تتراءى
تتراقصُ النغمات !



مطار محمد الخامس


كتبت بتاريخ


2017-08-24م

 


توقيع : ساري أحمد

تولعت بالمغرب وصابني (هبال)..!
مصيبة لا كتمت الشوق مصيبه..!
دارها البيضا مضرب الأمثال..!
في صخبها والصمت (كازا) عجيبه..!

ساري أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 28-09-2017, 09:06 AM   #2

خبير اوروبا

 
 
تاريخ التسجيل :  Feb 2015
رقم العضوية : 1789
الدولة : المملكة العربية السعودية
الجنس : ذكر
المشاركات : 2,365



أوسـمـة: أبو مهاب
وسام الحضور المميز


مـجـمـوع الأوسـمـة:1 (الـمـزيـد»)
افتراضي

خواطر ونثر وكلمات

ابداع مع أروع النغمات

والقادم مذهل أكثر

 

أبو مهاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 28-09-2017, 10:24 AM   #3

خبير المغرب

الصورة الرمزية ساري أحمد
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2015
رقم العضوية : 1142
الدولة : Morocco
الجنس : ذكر
المشاركات : 1,840



أوسـمـة: ساري أحمد
وسام الحضور المميز

وسام النشاط


مـجـمـوع الأوسـمـة:2 (الـمـزيـد»)
افتراضي


خواطر ونثر وكلمات

ابداع مع أروع النغمات

والقادم مذهل أكثر



دمتَ جميلاً يا أبا مهاب
حضورك مُلهم وبالجمال مُفعم


 

توقيع : ساري أحمد

تولعت بالمغرب وصابني (هبال)..!
مصيبة لا كتمت الشوق مصيبه..!
دارها البيضا مضرب الأمثال..!
في صخبها والصمت (كازا) عجيبه..!

ساري أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 28-09-2017, 10:38 AM   #4

مراقبة العرب المسافرون

الصورة الرمزية الايمان
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 331
الدولة : الكويت
الجنس : انثى
المشاركات : 6,231



أوسـمـة: الايمان
وسام الحضور المميز


مـجـمـوع الأوسـمـة:1 (الـمـزيـد»)
افتراضي

خواطر جميله جدا

 

الايمان متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 28-09-2017, 10:45 AM   #5

خبير المغرب

الصورة الرمزية ساري أحمد
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2015
رقم العضوية : 1142
الدولة : Morocco
الجنس : ذكر
المشاركات : 1,840



أوسـمـة: ساري أحمد
وسام الحضور المميز

وسام النشاط


مـجـمـوع الأوسـمـة:2 (الـمـزيـد»)
افتراضي

حضورك الأجمل رعاكِ الله وحفظك


 

توقيع : ساري أحمد

تولعت بالمغرب وصابني (هبال)..!
مصيبة لا كتمت الشوق مصيبه..!
دارها البيضا مضرب الأمثال..!
في صخبها والصمت (كازا) عجيبه..!

ساري أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 28-09-2017, 10:46 AM   #6

خبير المغرب

الصورة الرمزية ساري أحمد
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2015
رقم العضوية : 1142
الدولة : Morocco
الجنس : ذكر
المشاركات : 1,840



أوسـمـة: ساري أحمد
وسام الحضور المميز

وسام النشاط


مـجـمـوع الأوسـمـة:2 (الـمـزيـد»)
افتراضي

24-8-2017م

اتجهتُ باكراً إلى مطار الملك فهد بالدمام استعداداً لعناق عروس الأطلسي، لم تكن الرحلة مجدولة بشكل رسمي نظراً لتكالب ظروف العمل من جهة وتصادم الأعمال الخاصة بالمغرب من جهةٍ أخرى.
الشعور نفسه الذي يراودني حينما أهمُ بالسفر، لا أثقُ بعاطفتي أبداً وقلبي مُجرم حربٍ عتيد لا يرحمني في ساحةِ العشق أبداً وإن أبقاني أسيراً لديه.
أما الوسوسة قُبيل السفر فكانت على هيئة جُرعات أفيونية ( هنالك شيء ناقص- سيحدثُ تأخير-سأفقد العفش-موسم الحج)...!
كل ذلك تغلغل في داخلي باكراً لأني أدرك بأن رحلات المساء دائماً ما تكون كالزيت على أرصفةِ المُدن !

طلبتُ من شقيقي أن يقلني إلى المطار ذلك المساء، و العينُ ترقبُ الطريق والإضاءة وأمواج السيارات التي تتراقص على شاطئ الطريق السريع.
تجاوزنا الطريق الجريح ذو الكدماتِ الفظيعة والجراح العميقة حتى بلغنا مطار الملك فهد الدولي.
الارتباكُ سيد الموقف وكأني عريسُ هذهِ الليلة والكلُ يرقب حضوري وإطلالتي، هل كل شيء على ما يرام؟ يسألني أخي : ابتسمت قائلاً : اعتني بوالدتنا وشقيقاتنا وبلغهم تحياتي.


كنتُ أستجدي الغيمة المتدلية من عنق المطار أن تحبل وتثقل سرعةً في الإنجاز وسهولةً في إنهاء الإجراءات، وكانت صلاة استسقائي العاطفية والأماني مُجابة وحمدت الله بأني لم أتأخر كثيراً ولم يستغرق الأمر سوى خمس دقائق بالضبط حتى عانقتُ بطاقة الصعود للطائرة.

سحبتُ حقيبتي الصغيرة بكل هدوء واكملتُ مسيرتي باتجاه المطاعم والمقاهي المتوسدة أذرعة المطار النائمة على معصمِ الجمال والترتيب، ووقفت متناولاً قهوتي السوداء كليالي الشتاء الباردة.
وقنينة الماء اليتيمة تراودني تارة لعناقها بعد أن نشفت أغصاني شوقاً وحنيناً للمغرب.

قابلتُ صديقي بالعمل دونما ميعاد، فرآني وابتهج وقال : على المغرب يا أبا أحمد ؟
صافحته بحرارة قائلاً : لا حاجةَ لي بالسفر إن لم أتجه إلى المغرب .

ما بال جسمي يعرقُ وكأني في سباقٍ لاختراق الضاحية !! عجبي هل أصبتُ بفرط الحركة الآن ؟!
أوه تذكرت ! القهوة والمشاعر مزيج ساخنٌ جداً وذلك الواتس أب المزعج لا يهدأ ويستفزني غالباً.
أرقد بسلامٍ يا هاتفي العزيز حتى أصل إلى محطتي التالية ( مطار الملك عبدالعزيز بجدة).



إعلان للسادة المسافرين

كلا كلا أرجوكم لا تكن رحلتنا هي المتأخرة أرجوكم لا تحطموا فؤادي !
كالأشباح مرت أرقام الرحلة على تلك الشاشة، ولم أصدق حينها بأن رحلتنا ستتأخر لمدة ثلاث ساعات.
الكارثة بأن لدي انتظار في جدة أربعُ ساعاتٍ تقريباً وهنا ستمضي الساعات وسنتأخرُ في الاجراءات دون شك في مطار الملك عبدالعزيز الدولي !
وصلت الطائرة، انتفض القلب مرتعداً مرعوباً تماماً كعينِ ذلك الذي قضى فترةً طويلة في الظلام ثم أخرجوه للشمس !

أُفٍ لرقعةِ الشطرنج وأفٍ للبيادق و (كش ملك) !

كنتُ مرهقاً للغاية، حيث خرجتُ من العمل واتجهتُ إلى منزل الوالدة حفظها الله لأسلم عليها قبل السفر ولم أنم ساعة وعدتُ إلى منزلي أعدُ عدة السفر وبعد هذا كله نتأخرُ في المطار !


وصلنا جدة بعد رحلةٍ قصيرة نسبياً والخوفُ يدبُ في جوانبنا من فقدان الرحلة، لأن مطار جدة الآن قيد التوسعة والطائرات بعيدة عن المطار، فالمدرجات اصبحت في أقصى المطار.
تجاوزت الاجراءات كلها بسلاسة وفي سباقٍ محموم مع الزمن، شعرتُ بأني ملكت الوقت والمكان حينها فلقد انتصرتُ على الوساوس تلك التي تقتلنا قبل السفر والمخاوف الغجرية !

ركبت الطائرة وتذكرت الراحل : طلال مداح رحمه الله ورحتُ أترنمُ ببعض الطلاسم التي صغتها ذاتَ جنون لاستحضار أرواح الشِعر والنثر كي أدمي وريقاتي المسكينة بوحاً و سرداً.
لا أنام أنا في طائرة متجهة إلى الدار البيضاء أبداً !
وإن سألوني فإني أجيبهم: لم يحدث أن نام أحدهم يوم عُرسه واستيقظ قُبيل الزفاف بساعة !

 

توقيع : ساري أحمد

تولعت بالمغرب وصابني (هبال)..!
مصيبة لا كتمت الشوق مصيبه..!
دارها البيضا مضرب الأمثال..!
في صخبها والصمت (كازا) عجيبه..!

ساري أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 28-09-2017, 11:10 AM   #7

خبير المغرب

الصورة الرمزية ساري أحمد
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2015
رقم العضوية : 1142
الدولة : Morocco
الجنس : ذكر
المشاركات : 1,840



أوسـمـة: ساري أحمد
وسام الحضور المميز

وسام النشاط


مـجـمـوع الأوسـمـة:2 (الـمـزيـد»)
افتراضي

على تلك الحافلة صعدنا باتجاهِ الطائرة، زحامٌ رهيب ! ما هذا ؟ الكُل يريد أن يهرب ؟ موسم الحج الآن أوه نسيت الأمرَ كُلياً، إجازة رسمية ! يا إلهي ارحمنا من أوجاعِ الانتظار وتُخمة الآهات !

صغيرتي !
نحنُ الآن بالطائرة..
مشاعرنا ريحٌ ثائرة..
أحاسيسنا مقيمة تارة
وتارة مهاجرة..!
تركنا جراح التعب
بيننا وبين العشقِ نسب!
فأنا مجنونكِ وأنتِ وطني
في هذا الكون أوله
وآخره..



لوهلةٍ شعرت بأن الطائرة اصبحت مقهى يعجُ بالبشر، الأصوات هُنا تتناسل بشكل سريع تتكاثرُ فيما بينها تلك الحروفُ بين اشتياق وبين نصائح وعَتب، مزيجٌ بين نار وهواء، عناقٌ مُدمر لهدوئي الذي أملته.
وضعتُ جسدي المُنهك على ذلك المقعد بجوار النافذة، لأني أؤمن بأن النوافذ وحدها تُجيد قراءة صمتي وهي القادرة على تحمل غفوتي القصيرة التي لا تتجاوز ربع ساعةٍ دائماً ورحتُ مُشيعاً جدةً إلى أن اختفتُ خلف الغيوم.
لا أخفي عليكم بأني لا أذكرُ ملامح من كانوا بجواري في الطائرة، فحينما نؤخذُ على حين غرةٍ إلى المغرب فإننا لا نحفظُ إلا بطاقات صعود الطائرة في أيادينا..!
وكأني بالشوق حينما عصب عيني وقادني إلى صفحة الخطوط السعودية لإجراء الحجز ولم أتوسل إليه لفك قيودي، ولستُ بالذي يلونُ قيوده بالذهب كلا !
لكني تيقنتُ بأن حرية العشق أشدُ وطئاً من عبودية الجنون !

انظرُ إليهم بتأمل وصمت، سحناتهم وملامحهم المندهشة، إنهم جدد على المغرب كما يخبرني حدسي، انظروا إليهم يكاد الشوق أن يُعمي أعينهم !

 

توقيع : ساري أحمد

تولعت بالمغرب وصابني (هبال)..!
مصيبة لا كتمت الشوق مصيبه..!
دارها البيضا مضرب الأمثال..!
في صخبها والصمت (كازا) عجيبه..!

ساري أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 28-09-2017, 12:25 PM   #8

خبير المغرب

الصورة الرمزية ساري أحمد
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2015
رقم العضوية : 1142
الدولة : Morocco
الجنس : ذكر
المشاركات : 1,840



أوسـمـة: ساري أحمد
وسام الحضور المميز

وسام النشاط


مـجـمـوع الأوسـمـة:2 (الـمـزيـد»)
افتراضي

بعد ماربك انطاك علي قمت تكبّر !
* أغنية عراقية..


يا لغرورك يا دارنا البيضاء، تسحبين قلوبنا نحو محرقة الشوق وبنا لا تُبالين.
أقابلكِ ومشاعري مُتقدة وأنتِ تقابليني ببرودة الثلج المتماسك، أحقاً يكون هذا جزاء المُستهامِ المُتيم؟!
وصلنا إلى الدار البيضاء، إلى مطار محمد الخامس ذلك المطار العجيب حقاً والمليء بالمفاجآت دائماً.
نزلنا من الطائرة، يممتُ وجهي شطر السماء نحو الغيوم، استجابت رئتي للأوكسجين من خلال تلك الفتحة البسيطة بين السُلم والمصعد فانتشيتُ طرباً.
أمامي صفوفٌ طويلة قبل الجوازات، الكُل هنا يرغب في ختم الدخول على جوازه، إنها قُبلة الحياة تقريباً كما يحلو لي تسميتها.
مرت الاجراءات بسلاسة تقريباً دون تلميحاتٍ أو طلبٍ للإكراميات ( الأرغفة المتعفنة) مع ابتساماتٍ صفراء لا تسر الناظرين!
تأكد الشُرطي من أختام الجواز ولم يقلب ولم ينبش كثيراً في جوازي وقال : من هنا الطريق.
نزلتُ من المصعد باتجاه عربات الحقائب والعينُ ترقب سير الحقائب المتراقصة على نغمات الانتظار.
وتجاهلتُ نداءات محلات صرف العملة كعادتي، ولا اعرف لماذا هم بالذات في الواجهة فهنالك بالخلف محلات أفضل منهم ( والصرف خارج المطار) أعلى وأفضل.

وصلتُ إلى منطقة الحقائب، الكلُ احتضن عفشه والكثير منا لا يزال ينتظر وينتظر !
ساعة ونص الآن مرت، والمزاج انقلب وتلبدت النفس بغيوم الغضب وعواصف القهر الجزئي!
فأمطرتُ تأففاً وتذمراً باتجاه مكتب العفش فقالوا بكل برودة : سجل محضر فقدان أمتعة وسنتصل بك لاحقاً.
كانَ هنالك رجل قابلتهُ في أحد المصانع بالجبيل الصناعية أثناء دورة عمل، قال لي : لماذا تجاوزتنا ولم تحترم انتظارنا؟!
قلت: لم أتجاوز أحد، أنا هنا لكني وضعتُ من ينوب عني بينكم انظر إليه ولقد أخبركم واستأذنكم فأذنتم له ، أم تُراك ترغب في الجدال في هذهِ الصبيحة المُباركة؟ ( صبيحة الجُمعة)..!

رفع أحد المسافرين صوته وزمجر غاضباً ( ذو لهجةٍ خليجية) فما كان إلا أن قدم شُرطي وطلب منه خفض صوته أو سيتم اخراجه من صف الانتظار، وما كانَ له أن استجاب للشرطي و شعر بأن ( ريشه نُتِف) !

جمعتُ حسرتي وبقايا غضبي الخامد وعانقتُ حقيبتي الصغيرة التي كانت معي وجهازي المحمول وفوضت أمري لله، حتى ظهر لي أحد عُمال الشحن قائلاً : أعطني رقمك وسأهاتفك في حال وصول الحقائب، فهنالك رحلة ستصل بعد صلاة المغرب تقريباً.

أعطيته رقمي وشكرته وخرجتُ إلى البوابة بعد أن انهيت اجراءات الجمارك دون تعثر أو تأخر، شعرتُ بأن الدار البيضاء تحاول تهدئتي بينما تفتعلُ الجَلبة بداخلي كي أنثرها حُبا على سهول عشقي.

 

توقيع : ساري أحمد

تولعت بالمغرب وصابني (هبال)..!
مصيبة لا كتمت الشوق مصيبه..!
دارها البيضا مضرب الأمثال..!
في صخبها والصمت (كازا) عجيبه..!

ساري أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 28-09-2017, 01:47 PM   #9

مشرف المغرب و دول اوروبا الاخرى

الصورة الرمزية Haksa77
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 395
الدولة : K.S.A
الجنس : ذكر
المشاركات : 6,993



أوسـمـة: Haksa77
وسام الحضور المميز


مـجـمـوع الأوسـمـة:1 (الـمـزيـد»)
Smile






ما أجمل تلك المشاعر التي خطها لنا قلمك المتميز خبيرنا أبا أحمد
وهذه المشاعر التي أخرجها لنا قلبك العاشق والمرهف للأطلس
والمعروف بعزفك المنفرد دوماً
متاابع وبقوة تفاصيل جمال تقريرك
أتمنى لك التألق الدائم عزيزي
شكراً لك بحجم السماء

 

توقيع : Haksa77

يلومني فيك ي المغرب
من لا عذرنا ولا شافك
جاهل ومسكين مستغرب
محروم من روعة أطيافك

Haksa77 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 28-09-2017, 02:19 PM   #10

خبير المغرب

الصورة الرمزية ساري أحمد
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2015
رقم العضوية : 1142
الدولة : Morocco
الجنس : ذكر
المشاركات : 1,840



أوسـمـة: ساري أحمد
وسام الحضور المميز

وسام النشاط


مـجـمـوع الأوسـمـة:2 (الـمـزيـد»)
افتراضي






ما أجمل تلك المشاعر التي خطها لنا قلمك المتميز خبيرنا أبا أحمد
وهذه المشاعر التي أخرجها لنا قلبك العاشق والمرهف للأطلس
والمعروف بعزفك المنفرد دوماً
متاابع وبقوة تفاصيل جمال تقريرك
أتمنى لك التألق الدائم عزيزي
شكراً لك بحجم السماء

أهلاً برائد البوابة الجَميلة العزيزة على قلوبنا
مشاعري هي مشاعركم التي تُلهمني دائماً..
بعد أن افرغ من ثرثرتي الجزئية سأدعم الموضوع بالصور.

محبتي

 

توقيع : ساري أحمد

تولعت بالمغرب وصابني (هبال)..!
مصيبة لا كتمت الشوق مصيبه..!
دارها البيضا مضرب الأمثال..!
في صخبها والصمت (كازا) عجيبه..!

ساري أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذكريات ارياف سورية الحبيبة ماجد القطري بوابة السفر الى الدول العربية و الاسلامية الاخرى 41 18-06-2018 04:59 AM
ذكريات لترانيم عشق بأوراق اندنوسيا napil بوابة السفر الى اندونيسيا INDONESIA 10 03-05-2016 12:12 PM
ذكريات من سوريا الجريحة (تدمر ) طارق عنايات بوابة السفر الى الدول العربية و الاسلامية الاخرى 31 16-09-2015 02:26 PM
اسعار الفيزا البريطانيه ذكريات توبليرون بوابة فيزا بريطانيا UK 22 30-07-2015 02:35 AM
خلونا نسترجع ذكريات شهر العسل العقرب البوابة العامة 41 17-04-2015 03:44 AM