X سُعداء بتواجدكم بيننا ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ،نأمل منكم زيارة صفحة شروط الإستخدام ،تفضلوا مشكورين بالتسجيل لإثراء الجميع بخبراتكم السياحية
Loading...







عدد المعجبين101الاعجاب
إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
غير مقروء 28-02-2017, 01:34 PM   #31

رحال العرب المسافرون

 
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2017
رقم العضوية : 13540
الدولة : السعودية
الجنس : ذكر
المشاركات : 96



افتراضي

"سيدي عمر .. سيدي عمر .. سيدي عمر" كان يوقظني من سباتي العميق وحلمي الغريب ، بينما كنت أرى نجما ينطفىء في منامي ، ماذا! لقد شاهدته بالأمس فكيف ينطفىء اليوم! لماذا لم ألحظ قرب إنطفائه؟ كنت أرى في منامي أيضا أن مرصدي هدم وأن كتابي يطير ، لم أكن أتعلق بالأحلام كثيرا ولكن كان حلما عجيبا ، لماذا يوقظني الخادم؟ هم يعلمون أني أنام نهارا أصحو ليلا ، أتابع النجوم وأكتب ملاحظاتي ، كتبت بعضا من رباعياتي البارحة أيضا:
إن لم أكن أخلصت في طاعتك
فإنني أطمع في رحمتك
وإنما يشفع لي أنني
قد عشت لا أشرك في وحدتك

أفقت ، ونظرت حولي ، مازال النهار ساطعا ، ناديت بالباب "أدخل"
"سيدي عمر .. هناك خطب ما ، الوزير .. نظام الملك .. قتل فجرا"
ماذا!! نظام الملك! لماذا؟ من يقتل نظام الملك؟ "هل أمر السلطان بقتله؟" "لا ياسيدي .. إن السلطان بكى عليه ، قتله رجل بخنجر مسموم ريثما بدأ الصلاة ، وقبل أن يموت الوزير قال إني عفوت عن قاتلي" عرفت وقتها من قتل الوزير ، ليس غيره ، إنه حسن الصباح ، خرج إلى شرفة المنزل الجميل ونظر إلى المدينة الرائعة تحته وبكى ، ثم حدث نفسه "لم يعد بك سكن يا سمرقند ، سيموت العلم هنا كما كان دائما هنا ، سأعود إلى نيسابور". (القصة مبنية على وقائع حقيقية ويمكن العودة للمراجع للقراءة أكثر عنها)

سمرقند ، كانت مكان هذه الأحداث ، كانت مركزا للأحداث ، وحيث تبدأ الأحداث ، كانت المدينة الجميلة التي من بين كل ما رأى الإسكندر المقدوني لم يعجب بمثلها ، هنا كان مركز القرار وهنا كان مجلس العلوم ومكتبة العلماء ونادي النبلاء وممر القوافل من الصين إلى أوروبا تحمل الحرير ، كانت أغنى المدن في طريق الحرير وكان لابد للقوافل أن تستريح فيها وتأتي إليها بجميع أصناف الحمولات من كل بلاد العالم ، وكانت القوافل تأخذ معها الأخبار وتأتي بالأخبار ، وفي هذه المرة حملت معها خبر مقتل الوزير نظام الملك ، الوزير الذي قتل هو نظام الملك وزير الدولة السلجوقية وكان وزيرا محبا للعلم والدين ويعمل لكلاهما ، والعالم بالتأكيد هو عمر الخيام.
يقال أنها بدأت منذ 2700 عام وربما أكثر ، وهي تنقسم اليوم ثلاثة أقسام سمرقند الأثرية وسمرقند التاريخية وسمرقند الحديثة أو الروسية ، الأولى كانت فوق تلال موجودة للآن وكان النهر يجري تحتها فكانت عجيبة في تكوينها ، وقد دمرها جنكيز خان حاكم المغول في طريقه لبغداد وغير مسار النهر فجفت ثم قتل جميع رجالها وسبى النساء والأطفال فلم يبق فيها أحد ، ودفن الرجال في أرض تلك المدينة القديمة فأصبحت مقابر ولم تعد تصلح للسكن ، سمرقند الأثرية هي التي بدأت بعد ذلك في أطراف المدينة الأولى وهي التي إتخذها تيمور لنك عاصمة له وللدولة التيمورية من بعده وكانت عاصمة أولوغ بيك حفيده العالم الحاكم الذي كان يقضي وقته بين المدرسة وقصر الحكم ، ثم سمرقند الحديثة وهي الجزء الحديث من المدينة التي بنيت في أيام الإتحاد السوفيتي لتصبح نقلة نوعيىة في شكل المدينة بشوارع أكثر وسعا ومباني أكثر حداثة.
حاولنا الحجز بالقطار السريع الذي يربط كلا من طشقند العاصمة ويتوقف في سمرقند ثم إلى بخارى ولكن كان القطار ممتلىء للأسف ، يجب الحجز مبكرا ، إضطررنا للسفر بسيارة مستأجرة بسائق ، الطريق في حدود أربع ساعات ، السيارة شيفروليه ماليبو جيدة ونظيفة لكن الطريق غير مريح ، كنا في المقعد الخلفي وكأننا في في طريق بري خارج الطرق العادية المسفلتة للسيارات ، لا أنصح أبدا بهذه الرحلة فقد كانت متعبة ومرهقة ، وصلنا إلى الفندق مساء ولم يتبقى من ليلتنا غير العشاء ، تعشينا في مطعم إسمه سمرقند على إسم المدينة ، أشبه ما يكون بصالة أفراح كبيرة بها مئات الأشخاص وكانت أكثر من عائلة تحتفل بمناسبة لكل منها ، فتارة عيد ميلاد هنا وتارة أغنية مع كيكة هناك ، وموسيقى صاخبة وعرض فني فلوكلوري.
في أحد فنادقها القديمة المعروفة كانت إقامتنا ، إسمه جراند سمرقند ، فندق عريق وذا بناء من الطراز المحلي ومن فئة الأربعة نجوم ، الغرفة جميلة وجيدة المساحة ، وموقعه في الجزء الحديث من المدينة ، في يومنا الثاني كان قرابة من سبعة أزواج جدد يحتفلون بزواجهم ويوثقون ليلتهم بجلسة التصوير في الفندق لما في ديكوراته من الأصالة ، خرجنا مع سائقنا ومرشدنا الذي يتحدث الإنجليزية بطلاقة بالإضافة إلى الفارسية والأوزبكية والروسية ، أول ما شاهدنا كان ميدانا كبيرا في الطريق به تمثال عظيم لتيمور لنك ، كل تاريخ المدينة الموروث من العصور الوسطى يدور حول تيمور لنك والدولة التيمورية ففيها كان إزدهارها ، توجهنا أولا إلى ضريحه ، مبنى رائع مزخرف بالأشكال المعروفة في وسط آسيا من العصور الإسلامية الجميلة في خارجه ، تعلوه قبة رائعة تمثل إبداعا هندسيا إلى هذا الزمن ، الدخول من البوابة ثم حرم المبنى حيث كانت توجد مدرسة للقرآن والعلوم الدينية ، عبرنا إلى داخل المبنى وفي صالته الأولى خريطة توضح غزوات تيمور لنك وإتساع دولته التي تبدأ من شمال الهند وأطراف الصين إلى القسطنطينية (وفي ذلك مبالغة) فقد تقابل الجيش التيموري التتاري مع جيش العثمانيين في معركة أنقرة في عام 1402م والتي هزم تيمور لنك فيها جيش بايزيد الأول وأسره ثم مات في الأسر وكادت السلطنة العثمانية أن تختفي وهي في بداياتها حتى عاد بها محمد الأول جد محمد الثاني الفاتح الذي فتح القسطنطينية.


المقبرة الملكية من الخارج حيث ضريح تيمورلنك وبعض أبناءه وحفيده أولوغ بيك


حرم المقبرة حيث كانت المدرسة

عند دخولنا لصالة الضريح الرئيسية طلب منا مرشدنا النظر للأسفل وعدم رفع رؤوسنا حتى إشارته ، وبالفعل رفعنا رؤوسنا لنجد إبداعا لا مثيل له في زخرفة القبة الداخلية بكل الذهب الرائع الذي يجعل الزائر يصرخ من الإعجاب ، عدة أضرحة في الصالة عرقت فيما بعد أن البناء كان لمحمد سلطان حفيد تيمور لنك الذي توفي في إحدى الغزوات فبنى تيمور هذا الضريح تخليدا له ، وكان من مرافقي تيمورلنك الدائمين أستاذه ومعلمه وفقيهه رجل يدعى ميرزا وقد مات ودفن في مسقط رأس تيمور وقد أوصى بعدها تيمور لنك بالدفن تحت قدمه ، ولكن توفي تيمور في الشتاء ولم يستطيعوا نقله عبر الجبال إلى حيث وصيته فدفنوه هنا ثم أحضروا رفات مدرسه وجعلوا نهاية قبره على رأس تيمور كما أوصى ، دفن بعدها أبناء تيمور وبعض أحفاده وحفيده المفضل الآخر أولوغ بيك.



سقف الضريح من الداخل


صورة تظهر القبور وبعض السقف

خرجنا من هناك إلى موقع ريجستان وهو قلب المدينة القديم والرمز التاريخي لها حيث كانت هناك ثلاث مدارس بقت حتى بداية العهد السوفيتي ، وكانت إحداها مدرسة صوفية والبقية للقرآن والفقه والطب والعلوم ، أعيد ترميم معظم المباني بعد الإستقلال من الإحتلال الروسي ، كانت أقل تلك المدارس لتحتوي على 100 طالب في وقت واحد ينامون ويسكنون في الغرف ويدرسون طوال فصل الشتاء وبدايات الربيع ثم يعودون إلى قراهم ليساعدوا والديهم في الزراعة والصناعة ويتخرجون بعد خمسة عشر عاما ليصبحوا معلمين أو علماء في نفس المدرسة أو غيرها ، وكانت تقام لهم الإمتحانات العديدة ليتم التأكد من قدراتهم ، شاهدنا أيضا المسجد الذهبي الملحق بإحدى المدارس وكان من بعض أجمل ماترى العين في هذه الدنيا من الزخارف الذهبية الرائعة.


ريجستان


إحدى المدارس من الداخل


المسجد الذهبي من الداخل


المحراب

من هناك إتجهنا إلى ضريح الإمام البخاري خارج مدينة سمرقند في قرية سميت بإسمه "إمام بخاري" على بعد عشرين كيلومتر تقريبا ، فالإمام الذي عاد إلى مسقط رأسه ليدرس ويعلم الحديث طلبه أمير بخارى أن يدرس في القصر ولطبقة النبلاء فرفض وقال قولة مشهورة "العلم لا يأتي بل يؤتى إليه" فحورب ومنع من التدريس في بلده فخرج حنى أتي سمرقند وبقي فيها فترة يدرس فيها إلا أن المنع لاحقه فخرج إلى قرية قريبة إسمها "خرتنك" وهناك توفي ودفن رحمه الله ، وبقي ذلك المكان مهملا حتى إنتبه إليه السوفييت بسبب طلب الزيارة من الرئيس الأندونيسي سوكارنو الذي زار القبر في عهدهم ثم بعد الإستقلال جرى بناء ضريح عليه وحرم كامل.


مرقد وضريح الإمام البخاري

في طريق عودتنا مررنا على أحد مطاعم الصمصا بفرن التندور المميزة والمشهورة هنا ، تناولنا غذاءنا ثم إتجهنا إلى السوق الشعبي القديم حيث المكسرات والفواكه المجففة والملابس التراثية وتذكارات السياح ، زرنا أيضا سوق بسيطا للمشغولات اليدوية كانت لا حاجة فيه لشراء قطع من القماش الأوزبكي (أطلاس) المميز بتموجاته ، سرنا من هناك إلى مسجد ومدرسة تيمورلنك الذي بناه بعد ضمه لشمال الهند لمملكته وجلبه لكنوز من هناك على ظهر 59 وقيل 70 فيلا إستخدمها في بناء هذا المسجد وشاهدنا مدرسة وضريح زوجته "بيبي خانوم" المقابل لها ، والمدرسة ثم إستخدمها حفيده أولوغ بيك في بناء مرصده.


السوق الشعبي من الخارج


مسجد ومدرسة تيمورلنك من الخارج


ريجستان ليلا

في طريق عودتنا مررنا على مدرسة ريجستان لنشاهدها ليلا مع الأضواء ، فكان منظرا ساحرا يدل على عظمة ذلك الزمان وقدرات قلما وجدت في مثل تلك العصور ، تعشينا في مطعم إسمه بلاتان Platan قريب من فندقنا سرنا إليه في عتمة الليل ، فالمدينة قلما تضاء شوارعها ليلا ، ولكن يغمرها أمان طيبة أهلها.

"يمكنكم مشاهدة القيديو على اليويتويب لتفاصيل الرحلة"

 

HOSAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 08-03-2017, 08:12 PM   #32

رحال العرب المسافرون

 
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2017
رقم العضوية : 13540
الدولة : السعودية
الجنس : ذكر
المشاركات : 96



افتراضي

سمرقند كنز أثري عظيم ومدينة عمرها 2700 عام في اوزبكستان
الجزء الرابع من زيارتي

https://youtu.be/PGFwEh4NIuo

 

HOSAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 09-03-2017, 01:41 PM   #33

المدير العام

 
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 15
المشاركات : 16,156



افتراضي

كميه معلومات هائله عن البلد حقيقه

ما قصرت عزيزي

 

آخـــرفـــرصـــةمعجبون بهذا.

توقيع : فيصل

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ

معرفاتنا بوسائل التواصل الإجتماعي


فيصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 09-03-2017, 01:46 PM   #34

رحال العرب المسافرون

 
 
تاريخ التسجيل :  Jan 2017
رقم العضوية : 13540
الدولة : السعودية
الجنس : ذكر
المشاركات : 96



افتراضي


كميه معلومات هائله عن البلد حقيقه

ما قصرت عزيزي


حياك الله ، الله يسعدك


Sent from my iPhone using Tapatalk

 

فيصل و آخـــرفـــرصـــة معجبون بهذا.
HOSAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 04-07-2018, 03:50 PM   #35

مسافر جديد

 
 
تاريخ التسجيل :  Jul 2018
رقم العضوية : 20294
الجنس : ذكر
المشاركات : 4



افتراضي

لسلام عليكم لدي استفسار هل تصلح الدولة للاطفال, هل بها اماكن للعب الاطفال
وكم تبلغ درجة حرارتها في شهر 8

 

آخر مواضيع بوأحمد 112233

بوأحمد 112233 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 08-07-2018, 10:06 AM   #36

مراقبة العرب المسافرون

الصورة الرمزية الايمان
 
تاريخ التسجيل :  Dec 2014
رقم العضوية : 331
الدولة : الكويت
الجنس : انثى
المشاركات : 6,253



أوسـمـة: الايمان
وسام الحضور المميز


مـجـمـوع الأوسـمـة:1 (الـمـزيـد»)
افتراضي

انتشرت بالفتره الأخير فيديوهات وصور عن طشقند
ماشاءالله رائعه ومبين الاكل لذيذ

 

الايمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
آسيا, أوزبكستان, uzbekistan, وسط آسيا, طاشقند

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تايوان ... قلب آسيا وأوروبا الشرق AL Tunaiji بوابة السفر الى تايوان TAIWAN 28 04-03-2018 03:06 PM
شرق أسيا أم أوروبا ؟! AL_EMIR البوابة السياحية 16 07-04-2015 11:21 PM